منتديات يا صاحب الثأر



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلامة الإنسان بحفظ اللسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو نواف
مشرف القسم العام


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: سلامة الإنسان بحفظ اللسان   الخميس يناير 28, 2010 4:55 am


سلامة الإنسان.. بحفظ اللسان

في حديث عن الإمام علي (ع) يقول: ((إن لسان المؤمن من وراء قلبه))

هنا يربط المسألة بقضية الإيمان والنفاق،

لأن المؤمن ينطلق من خلال إيمانه على أساس أنه مسؤول عن كل أقواله وأفعاله،

ولذلك، فإنه لا يتكلم بكلمة إلا بعد أن يستنطق إيمانه، ليرى أن هذه الكلمة، هل تنسجم مع خطه الإيماني أو لا تنسجم؟

وهل أنها تتحرك في خط الحسن أو في خط القبح؟

وهل هي مما يضره أو مما ينفعه؟ وهل هي مما يؤدي إلى النتائج السلبية في حياة الناس من حوله أو إلى النتائج الإيجابية؟

لذلك فالمؤمن يستنطق عقله إذا أراد أن يتكلم بما يوحي إليه به عقله، ((وإن قلب المنافق))، وهو الذي لا يملك قاعدة فكرية للإيمان تحدد له ما يفعله وما يتركه، ولذلك، فإنه يتكلم على حسب هوى نفسه، ((وإنه قلب المنافق من وراء لسانه))، باعتبار أن المنافق يتكلم بما يوحي به هوى نفسه ثم يفكر.

والإمام علي (ع) هنا لا يتركنا نضيع في غموض الكلمات، فكيف يكون اللسان وراء القلب المؤمن؟

وكيف القلب وراء اللسان المنافقين؟!

مع أننا إذا أردنا أن نتكلم عن الجانب الحسي، فلسان المؤمن ولسان المنافق في مكان واحد، ولا يوجد فرق بينهما، لكن الإمام أراد أن يعبر عن خلفية المسألة من ناحية الكناية عن الفكرة، يقول: ((لأن المؤمن، إذا أراد أن يتكلم بكلام، تدبره في نفسه)) يفكر ويعرضه على عقله، ((فإن كان خيرا)) قال له العقل هذا الكلام خير، وهو كلام يمكن أن تتحمل مسؤوليته، ويمكن أن يرضى الله عنه وأن يثيبك عليه ((فإن كان خيرا أبداه)) أظهر ((وإن كان شرا واراه))، يعني إذا أوحى له العقل بأن هذا كلام شر، وأنك لا تستطيع أن تقابل به ربك، فإنه يخفيه، ((وإن المنافق يتكلم بما أتى على لسانه)) يعني عندما تأتي الكلمة إلى اللسان من خلال شهوات نفسه، فإنه يتكلم وهو لا يدري ماذا له وماذا عليه، لأن الكلمة لا تنطلق من خلال الفكر، ولكنها تنطلق من خلال هوى النفس.

وقد ورد في الحديث عن الرسول (ص): ((سلامته الإنسان في حفظ اللسان))، لأن الإنسان إذا حفظ لسانه فإنه يصون نفسه من كثير من العثرات التي تؤدي به إلى المهالك. وقد ورد أيضا: ((لا يسلم أحد من الذنوب حتى يخزن لسانه))، لأنه إذا خزن لسانه، فإنه يستطيع أن يوجهه إلى ما فيه سلامته في الدنيا والآخرة. وورد أيضا عن الإمام علي (ع): ((زلة اللسان تأتي على الإنسان))، وورد عنه: ((المرء يعثر برجله فيبرأ))، لأن الإنسان عندما يعثر برجله يداويها فيبرأ، ((ويعثر بلسانه فيقطع رأسه))، ربما يتكلم بكلمة تؤدي به إلى القتل.

وقد ورد في بعض كلام الشعراء:
يصاب الفتى من عثرة بلسانه
وليس يصاب المرء من عثرة الرجل ..


منقول ،؛،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جرح90
موالي فعال
موالي فعال


عدد المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 18/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلامة الإنسان بحفظ اللسان   السبت يناير 30, 2010 12:22 am

صحيح البلاء كل البلاء ما جاء به اللسان
عاد عد وأغلط حول اللسان
الله يستر بس
مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وحداني
موالي فعال
موالي فعال


عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلامة الإنسان بحفظ اللسان   السبت يناير 30, 2010 1:49 am

مشكور يا بو نواف دايم متالق والله ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو نواف
مشرف القسم العام


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلامة الإنسان بحفظ اللسان   الخميس فبراير 11, 2010 2:30 am

العـفـو > مشكورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ThE MagiciaN
الإدارة
الإدارة


عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلامة الإنسان بحفظ اللسان   الجمعة فبراير 19, 2010 9:12 am

مشكور اخي ابو نواف

واصل ! بدون فواصل !

_________________
سبحان الله العظيم ،، سبحان الله وبحمده ،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلامة الإنسان بحفظ اللسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يا صاحب الثأر :: القسم الإسلامي :: ¨°o.O ( المنتدى الفقهي ) O.o°¨-
انتقل الى: